عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-05-2021, 11:26 AM
الصورة الرمزية admin
admin 
✯ ادارة المنتدى ✯
 
تاريخ التسجيل: Mar 2021
الدولة: مصر
المشاركات: 724
معدل تقييم المستوى: 10
admin is a splendid one to beholdadmin is a splendid one to beholdadmin is a splendid one to beholdadmin is a splendid one to beholdadmin is a splendid one to beholdadmin is a splendid one to behold


2 الدعاء بلفظ الماضي أم بلفظ المضارع

 

أيهما أقوى في الدعاء:
[غفر الله لك] أم [ يغفر الله لك]؟
ولكي نقف على أيهما أقوى يجب أن نقف على دلالة الفعل الماضي ودلالة الفعل المضارع
إن الفعل الماضي: هو ما دل على حدوث فعل قبل زمن التكلم.
أما المضارع: فهو يدل على حدث في الحاضر أو المستقبل.
علما أن كلا منهما - باعتبار القرائن - قد يخرج عن هذه المعاني.

إن الفعل الماضي يدل على تحقق الفعل ووقوعه لذلك كان الدعاء به أقوى وآكد من الدعاء بالمضارع
ولكي نثبت ذلك تأملوا معي الدعاء في هاتين الآيتين:
الآية الأولى: قال الله تعالى مخاطبا النبي معاتبا إياه عتاب المحبين قال: عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ [التوبة: 43]
فإن الله تعالى لما دعا لنبيه دعا له بلفظ الماضي : عَفَا اللَّهُ عَنْكَ للتأكيد على تحقق هذا العفو وأن العفو قد حدث.

الآية الثانية: دعا سيدنا يوسف لإخوته قائلا : [قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ] [يوسف: 92]
إن يوسف لما دعا لإخوته الذين فعلوا به ما فعلوا قال: [يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ] لقد عفا يوسف عنهم [لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ] ثم سأل الله أن يغفر لهم : [يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ]، ثم أكد أن مغفرة الله محققة بقوله:[وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ].

والشاهد: أن الدعاء الأول الذي جاء بلفظ الماضي [عَفَا اللَّهُ عَنْكَ] أقوى وآكد من الثاني
[يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ] الذي جاء بلفظ المضارع.


وعلى هذا فإن دعاء [غفر الله لك] أقوى وآكد من دعاء [يغفر الله لك].
والله أعلم.
د. محمد الجبالي



الموضوع الأصلي : الدعاء بلفظ الماضي أم بلفظ المضارع || الكاتب : admin || المصدر : منتدى مجمع التطوير

 


التوقيع

رد مع اقتباس